Search Engine Submission - AddMe شاب تحت الصفر شاب تحت الصفر: أبلة سميرة ...وعم سيد بتاع البليلة

الأربعاء، 21 ديسمبر، 2011

أبلة سميرة ...وعم سيد بتاع البليلة


بسم الله الرحمن الرحيم


لا أعرف ما الذي يحدث لي منذ أن بدأت تلك المدونة.
أشعر أن هناك قوة رهيبة تجذبني خارجها وبعنف.
أشعر أن هناك سوء حظ غير عادي يصادفني منذ كتابتها بشكل غير طبيعي وغير مفهوم
وكأنني كتب علي الإبتعاد دائما عن أي شيء أحبه حتى وإن كان كتابة تدوينة.

الغريب أن سوء الأحوال والتغيرات المتقلبة والسرعة الغير طبيعية التي بدأت حياتي تسير بها منحدرة بشكل فجائي أحسست معها أنني نقلت العدوى إلى مصر
فأصبحت أشعر بأنني دائما سببا في ما يحدث لمصر من ازمات حاليا نظرا للتشابه الكبير في ظروفي الخاصة الشديدة الصعوبة والخطورة وظروف مصر العامة. 

أدعو الله أن لا تصبح كتابة تدوينة عادة سنوية ( وربنا ما يقطع للجميع عادة ).


أبلـــــة سميـــــرة .....وعم سيـــــد بتاع البليـــــــلة


المشهد هو لمحة أخرى من لمحات الطفولة البريئة البائسة.

غالبا لا يوجد في حياة الطفل تحت الصفر في المراحل ما قبل الثانوية العامة المصطلح المسمى مصروف
يوجد فقط سندويتشات العيش البلدي بالفول المفتحة من كل جانب
والتي تنتهي بإغراق الشنطة المدرسية بالزيت والفول
فتجد القراءة بالزيت الحار أو الحساب بطعم الفول.



كنت أنا هذا الطفل أو قل هذه الحشرة الصغيرة ضعيفة البنية والجسم قليلة الذكاء ( حسب رأي المدرسين ) في النصف الأول من السنة الأولى الإبتدائي  – كثيرة الذكاء والعبقرية في النصف الثاني من السنة الأولى الإبتدائي وباقي سنوات التعليم الإبتدائي حتى أصبحت الطالب المثالي بالمدرسة.
ولا احد يعلم حتى الآن ما هو سر هذا التغيير المفاجئ الذي حدث لي فجأة ودون سباق إنذار بعد إنتهاء الترم الأول لأولة ابتدائي.
فقد كان جميع المدرسين بلا إستثناء يجمعون على أنني بمصطلح الدراسة أخيب من في المدرسة
بل وربما أخيب من في التعليم الإبتدائي كله.

وفجأة تغيرت حياتي تماما بعد إنتهاء الترم الأول للسنة الاولى الابتدائية.

على ما اتذكر كان هناك موجهة إسمها أبلة سميرة إهتمت بحالتي وأمنت بذكائي
وحاولت أن تكشف الغبار عن تلك العقلية الخاملة الكارهة لنظام التعليم آنذاك
بمحاولة معرفة أسباب عدم إنتظامي بالدراسة
وعدم محاولتي أبدا لإظهار قدراتي العقلية الحقيقية

فحاولت مرارا أن توجه مدرسة الفصل لقدراتي
وقد كانت تلك المدرسة قمة في العناد معي وكانت تصر دائما على أنني تلميذ فاشل
ولا جدوى من تعليمي أبدا
( وللسخرية فقد أصبحت هناك صلة ما بيني وبين تلك المدرسة في الحاضر )

ثم حاولت توجيه أبي إلي ضرورة الإهتمام بي لأنني بالفعل أستحق هذا الإهتمام
وطبعا أبي فهم الإهتمام بعقلية أباءنا الكرام
وإنتهى الإهتمام بعلقة ساخنة تركت أثارا على جسدي لمدة شهور
دليل على الإهتمام الأبوي المبالغ فيه.



ورغم ذلك قررت أنني مفكر وأنني أتفهم العلم رغما عن الجميع
وخصوصا مدرسة الفصل التي إستمر عنادها معي
إلا أن أعلنت في نهاية السنة الثانية الابتدائية انها كانت مخطئة.
وربما كان معها العذر فانا منذ طفولتي وحتى الآن
إنسان متقلب المزاج والأطوار بشكل غريب

ولا يستطيع أحد معرفة ما بداخلي أبدا
بالرغم من أني أجيد دائما معرفة ما بداخل الغير.

وعلى خطى المعلق محمود بكر واحد يقولي :
طب إيه علاقة الكلام إلي كاتبه فوق بتاع الشندوتشات بموضوع أبلة سميرة.
أقول له :الحقيقة مفيش أي علاقة
يمكن نلاقي علاقة ( بس ندور كويس ) بين السندوتشات وعم سيد.

عم سيد كان راجل غلبان فراش في مدرستنا
وكان عليه شوية بليلة عجب
طبعا المدارس زمان كان بيسمح للفراش بعمل كنتين صغير شوية بليلة
حاجة تجيبه رزق بدل الكام ملطوش إللي بيقبضهم ما يموتوه من الجوع
عم سيد كنت أقف دائما أمامه وهو أثناء بيعه للبليلة ( قال يعني بتسمش )
الراجل بالرغم من غلبه وقلة حيلته إلا إنه كان له معي موقف لازلت أتذكره إلى الآن
موقف لا يفعله أكبر رجال الأعمال في زمننا الحالي ( ولا إللي فات )
كان ينده علي ويقول لي : إيه يا بودا واقف هنا ليه
أقول له :أصلي بحب أقف هنا في الشمس
يقول لي : مفيش شمس هنا هنا ظل يا بودا
أقول له : أه أصلي بحب أقف في الظل
الراجل يضحك ضحكة بسيطة
ويقول لي :طيب خد يا بودا شوية البليلة دول وبعد ما تاكلهم روح على فصلك

يوم بعد يوم بكرر نفس الموقف
وعم سيد يكرر نفس طبق البليلة إللي كان وقتها ب 5 قروش

لكن لي أنا كان بالمجان تماما  

لا زلت لا اجد علاقة مؤكدة بين الشندوتشات وعم سيد
من يجد علاقة يعطيني تعليق بها

هناك 34 تعليقًا:

  1. مشكوور والله يعطيك العافيه


    goood thenkss

    ردحذف
  2. طاااااااااااالب علم20 يناير، 2012 10:16 م

    جميييييييييييييييل كلاااااااااااااامك

    ردحذف
  3. ههههههههههههههههه السندوتشات تمثل وجبه الافطار وعم سيد يمثل الحلو بعد الفطار على فكره فى تشابه كبير بينى وبينك فى الكلام دا بس انا كشاب تحت الصفر مكنش عندى عم سيد كان عندى عم عشرى واللى كان بيضربنى لو شافنى واخد كرتونة فاضيه من بتاعه الوجبات المدرسيه لانه كان بيبعها
    اخير عندى طلب صغير ياريت ايميلك على الفيس بوك لانى حاسس هنبقى اصدقاء

    ردحذف
  4. الشكر لكل من أضاف رد
    نسر الشرق ده بروفايلي على فيس بوك

    http://www.facebook.com/boda.style

    وأنا كمان عندي طلب
    عندي مشكلة كبيرة زي ما إنت شايف وهي إن رسالة التعليق بتظهر أسفل صندوق التعليقات أنا كانت زمان بتظهر عندي فوق الصندوق عايز أرجعلها فوق تاني
    يا ترى ليها حل

    ردحذف
  5. العنوان نفسه يبدو غريباااااااا

    ردحذف
  6. بقاااااااااالى كتيييييييير مااكتلش بليلة
    هههههههههه

    ردحذف
  7. كلنا بقينا تحت حت تحت الصفر

    ردحذف
  8. شكراً لكم ع الموضوعات المتنوعة ...

    ردحذف
  9. شكراً لكم ع الموضوعات المتنوعة ...

    ردحذف
  10. شكراً على المجهود .. دمتم بود

    ردحذف
  11. دوماً موفقين ... وبأنتظار الجديد ..

    ردحذف
  12. دومااا موفقين لكل ما هو قيم

    ردحذف
  13. Dank den Themen .... Ich hoffe, mehr von den Themen

    ردحذف
  14. Vielen Dank .. Und ich hoffe, Sie Mved Entwicklung und Schreiben von verschiedenen Themen :)

    ردحذف
  15. Thank you for your wonderful topics :)

    ردحذف
  16. اتمنى عرض المزيد من الموضوعات القيمة :)

    entrümpelung
    entrümpelung wien

    ردحذف
  17. :)) ... شكرا لكم .. دائما موفقين

    umzug - umzug wien - umzug wien

    ردحذف
  18. بسم الله الرحمن الرحيم .. لا اله الا الله
    Umzug - Umzug wien

    ردحذف

علق بأي حاجة بس بلاش شتيمة مش هيبقا في المدونة كمان